مشروع مبوّب حول إعادة تجديد الثقة في سوق العقارات

من الملاحظ في الآونة الأخيرة أنه قد تم تزايد مخاوف مجموعة من كبريات الشركات الاستثمارية في مجال العقار، بخصوص اتساع دائرة الركود في قطاع العقار بالمغرب خلال سنة الجارية، مع حضور مجموعة من المؤشرات السلبية التي تدل على تراجع الطلب على مجموعة من الوحدات السكنية الكبرى بمختلف جهات المملكة.

 

لكن يبقى السؤال الأساسي هو : ماهي أسباب هذا الركود؟ وماهي الحلول المتخذة لتجاوز هذه الأزمة؟

من بين الأسباب التي ساهمت في ركود المجال العقاري حسب بعض الخبراء في المجال هو فقدان الثقة في جودة البناء التي تقدمها مجموعة كبيرة من الشركات المغربية، إضافة إلى سوء جودة التشطيبات النهائية أو ما يعرف بالفينيسيو، خاصة بمشاريع السكن الاقتصادي والمتوسط، بما في ذلك ارتفاع الأسعار وعدم ملاءمتها للقدرة الشرائية للزبناء المحتملين.

إضافة إلى ذلك هناك مشكل تراجع قيمة الضمانات المالية التي تقدمها الدولة المغربية، لفائدة موظفي القطاع الخاص الشيء الذي يشكل عائقا بالنسبة للزبناء الذين يرغبون في الحصول على قروض بنكية.

وبالتفصيل في الموضوع نجد على أن مشكل فقدان الثقة في المشاريع العقارية ومخاوف الوقوع في عملية النصب يشكل أهمية بالغة لكل الطرفين ،المنعشين العقاريين الذين يشتكون من أن القطاع بات يعرف شبه فوضى من طرف الدخلاء على المهنة، من جهة والزبناء المحتملين من جهة أخرى لأن الثقة في منتوج يوجد فقط على الورق يبقى أمرا يدعو إلى الشك.

 

لنتعرف على الحلول المتخذة في تدبير وحل هذه الأزمة:

 

وبالنظر للأهمية البالغة التي يكتسيها هذا الموضوع قام مبوّب باستغلال خبرته التي بلغت 10 سنوات في الميدان بخلق مشروع جديد وفق صيغة استراتيجية تعاونية تحت اسم ” مبوّب ترونزاكسيو ” 

هذا المشروع الذي سيتولى مهمة البيع الكلي للمشاريع، مع ضمان أفضل تجربة ممكنة للمشترين.

إذ يهدف هذا مشروع “مبوّب ترونزاكسيو” إلى مساعدة المروجين العقاريين الذين يرغبون في التركيز على أعمالهم الأساسية البعيدة عن كل الأنشطة التجارية أو التسويقية، أو لأولئك الذين يواجهون صعوبات في وضع اللمسات الأخيرة حول تسويق وحداتهم الشيء الذي يضمن عملية الجودة في اللمسات الأخيرة للمشاريع العقارية.

 

هذا المشروع سيقوم بتعزيز الثقة في سوق العقارات بناءً على أن المشاريع التي سيتم تسويقها من طرف ” مبوّب ترونزاكسيو “ موثوق بها وبمصدرها وبالتالي لا مجال لأي عملية نصب أو خداع.

 

جدير بالذكر أيضا أن مبوّب لم يغفل على جانب المرافقة والتتبع في المجال المالي في إطار تشاركي مع Meilleur Creditimmo هذه الشراكة جاءت بشكل خاص استجابة لتطلعات الزبناء الذين يرغبون في الحصول على قروض بنكية، أو لأولئك الذين يواجهون صعوبات أو عراقيل في قبول ملفات قروضهم.

نشكركم على حسن تتبعكم لهذا المقال، وندعوكم في الإبقاء على تواصل دائم مع مبوّب للتوصل بمزيد من المعلومات الخاصة بالعدد المقبل إذ سيتم التفصيل في الإجابة عن إشكالية مدى مساهمة شركات الأمن الخاص في تأمين المشاريع العقارية.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *