خصائص اقتراض قرض عقاري !

 

 

وضع المغرب خطة استراتيجية أعطت لقطاع العقارات قوة دفع جديدة لتحفيزه وإنقاذه من خطر الركود الملحق وذلك بإحداث مخطط لتمويل وتشجيع خطى الاستثمار في القطاع وذلك من خلال إنشاء منصة إلكترونية تساهم أيضا في رقمنة الإدارة وترسيخ أسس التحول الرقمي لمواجهة تداعيات أزمة كورونا. 

يساهم قطاع البناء والأشغال العمومية والاستثمار العقاري بنسبة 14 في المائة من الناتج المحلي، ويوفر نحو مليون فرصة عمل ويجذب حوالي 30 في المائة من التمويلات المصرفية.

لكن تداعيات فيروس كورونا، كان لها وقع خاص في تعميق العديد من مشاكل القطاع الذي كان يواجه ركودا بالأساس منذ بضع سنوات في ظل تراجع القدرة الشرائية وارتفاع الأسعار.

جدير بالذكر أن  أزمة كورونا أرخت بظلالها على عدد من المؤسسات البنكية، من بينها، مجموعة القرض العقاري والسياحي “CIH” التي تكبدت خسائر كبيرة، بلغت 52.9 مليون درهم أي ما يفوق 5 ملايير سنتيم، مما يمثل تراجعا نسبته ناقص 185 في المائة. ووفق بيانات صادرة عن المجموعة، فقد سجلت الأخيرة زيادة في كلفة المخاطر بما نسبته 68.3 في المائة، ليستقر إجمالي المخاطر في 180 مليون درهم.

شروط الحصول على القروض

 تعد القروض من الأساسيات التي تحتاج إليها الشركات والأفراد، وذلك لتوفير السيولة اللازمة لشراء أصل أو سداد مديونية أو لشراء بضائع، وهناك مجموعة من الشروط التي يجب اتباعها للحصول على قرض وهي كالآتي؛ في البداية على البنك التأكد من القدرة الائتمانية للمقترض، وعليه يقوم البنك بإجراء تحليل ائتماني كامل ومراجعة مفصلة للبيانات المالية للمقترض سواء كان أفراد أو شركات أو مؤسسات، وذلك لتقييم قدرته المالية على السداد.

 تأتي الخطوة التالية وهي تأكد البنك من وجود المصدر الرئيس الذي يعتمد عليه المقترض في السداد، والتأكد من أن هذا المصدر يغطي قيمة المبلغ الذي حصل عليه المُقترض.

 عمل بحث كامل على جميع الأصول قصيرة الأجل التي يمتلكها المُقترض، مثل الأسهم والسندات والمباني السكنية كمصدر سداد بديل، والتي يمكن تحويلها إلى سيولة مالية إذا لزم الأمر، أو في حالة تعثر المُقترض عن السداد.

 

لكن كم و كيف يمكن الحصول على قرض عقاري بأقل تكلفة؟

 على كل من يرغب في الحصول سعر فائدة جد مناسب، أن يقوم بجولة استطلاعية على جميع المؤسسات البنكية المتاحة والتعرف على العروض الممنوحة من طرفهم، أو اللجوء إلى أحد الشركات المختصة التي تبحث لكم عن أفضل العروض لتمويل مشروعك العقاري. 

إضافة إلى المساهمة الشخصية التي يجب أن تكون مهمة للدفاع عن ملفكم العقاري، المساهمة التي يجب أن تشكل 20 إلى 30 بالمائة من إجمالي مبلغ القرض.

يجب أن يكون ملفكم الشخصي جذابًا “لإغواء” المستشار المصرفي الخاص بكم، يتم أخذ ثلاثة معايير بعين الاعتبار: عمركم، مهنتكم ولكن فوق كل شيء، وقبل كل شيء راتبكم.

يحظى الأشخاص البالغون من العمر ما بين 25 و35 سنة بحظوظ أوفر للحصول على قرض عقاري بالمقارنة مع شخص أصغر أو أكبر سنا. من جهة أخرى، مهنة ليبرالية تجذب المصرفيين أكثر.

نقطة أخرى يفحصها المصرفيون قبل اتخاذ قرار بشأن مصير طلب القرض: نسبة الديون الخاصة بكم والتي يجب أن تكون موثوقة جدا (لا تتجاوز 50 بالمائة) على جميع قروضكم السارية.

كما تجدر الإشارة أيضا إلى مسألة هامة وهي إمكانية  الحصول على تمويل عقارى يغطى كل تكلفة العقار بمعنى تمويل بنسبة %100، إذ قامت مجموعة من الأبناك المغربية بنهج هذه الخاصية في إطار مواجهة تحديات المنافسة، وكذا لتشجيع الأسر ذوي الدخل المحدود على إقتناء عقار أحلامهم. 

 

مواضيع ذات صلة:

 

في المقال المقبل موقع مبوّب سيجيب عن الإشكال التالي :كيف يمكنك أن تتصرف في خطوة شراء عقار وفقًا لعمر محدد؟ .

 

لذلك ندعوكم لاكتشاف أول موقع عقاري في المغرب وهو مبوّب الخاص بتأجير أو بيع أو شراء أي نوع من العقار.

 

تابعوا جديد تدوينات الموقع للبقاء على اطلاع دائم بجميع الأخبار والموضوعات المتعلقة بالعقارات الرقمية وغير ذلك …

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *