مميزات وعيوب السكن بعيدا عن المدار الحضري

 

تتشكل الأرضية السكانية بالبلاد المغربية، من ساكنة المناطق الحضرية، وساكنة المناطق القروية.

ونجد على أن هناك من يحب العيش في المناطق الحضرية وهناك من هو عكس ذلك لايجد راحته إلى وسط المناطق القروية، في مقال اليوم سوف نتطرق إلى طرح إيجابيات وسلبيات كل من الوسط الحضري والقروي;

 

العيش وسط المدار الحضري يتوفر على مختلف المراكز الحيوية، والمؤسسات الرسمية؛ كالهيئات والمكاتب الحكومية، التي يوثق الفرد معاملاته الرسمية من خلالها، والمستشفيات التخصصية والمراكز الصحية الشاملة إضافة إلى:

 

تعدد و تنوّع الأنشطة: تتميز الحياة داخل المدار الحضري بالحيوية وكثرة الأنشطة التي يمكن للفرد ممارستها، فهي تحتوي على المتاحف والمهرجانات والحدائق وقاعات الألعاب الرياضية والمسابح المتنوعة وغيرها من الأمور.

 

تعدد خيارات العمل: الوسط الحضري يوفر خياراتٍ عديدة أمام رواد الأعمال والنشطاء في مختلف المجالات، فهو يجمع الأفراد المهتمين في بعض المجالات مع بعضهم ، وهذا مايكون مركز اهتمام مجموعة من الأفراد المُقبلون على تأسيس مشاريعهم الخاصة.

 

توفر وسائل النقل العامّة: تضم المدينة عدّداً من وسائل النقل مثل القطارات والحافلات وسيارات الأجرة مما يساعد الأفراد على التنقل بسهولة ويسر.

 

توفر الخدمات الطبيّة الحديثة والمتطورة: تنتشر العديد من المستشفيات المجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية التي توفر العناية الطبية للمرضى على مدار 24 ساعة بالمدار الحضري.

 

لكن ماهي عيوب السكن داخل الوسط الحضري؟

 

تنطوي الحياة في المدينة على بعض السلبيات منها الضوضاء التي قد تأتي من الأماكن العامة والاكتظاظ، فالمدن صاخبة وغالبًا ما تجعل السكان يفقدون الهدوء فيها، ومن سلبيات المدينة أيضا:

 

انتشار الأنظمة الغذائية السيئة: في الوسط الحضري يحضر الاعتماد على الوجبات السريعة بقوة، وكذا الأطعمة المعلبة يجعل من يعيشون في المدينة الأكثر خطرًا للإصابة بالأمراض السرطانية.

 

ارتفاع تكلفة ومستوى المعيشة: يُعدّ مستوى المعيشة في المدينة مرتفعًا بشكل ملحوظ مقارنةً بالحياة في القرية.

 

الإزدحام المروري: تنتشر مشكلة الازدحام المروري بالوسط الحضري نتيجة كثرة السيارات ومواصلات النقل نتيجة كثرة التحركات.

 

التلوث: تضمّ المدن العديد من المصانع التي تسبّب تلوث الهواء، بالإضافة إلى دخان السيارات ووسائل التنقل، إذ تؤدي إلى تلوث البيئة وارتفاع معدل الإصابة بالأمراض.

 

في المقال المقبل سنناقش موضوع (المسطرة القانونية في حق الممتنعين عن أداء واجب السانديك) 

 

لذلك ندعوكم لاكتشاف أول موقع عقاري في المغرب وهو مبوّب الخاص بتأجير أو بيع أو شراء أي نوع من العقار.

 

تابعوا جديد تدوينات الموقع للبقاء على اطلاع دائم بجميع الأخبار والموضوعات المتعلقة بالعقارات الرقمية وغير ذلك …

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *