مسؤولية الإصلاحات المنزلية في عقد الإيجار

يُعد الإيجار من أهم المعاملات العقارية، كما أن عقد الإيجار يعد من العقود التي تشكل أهمية بالغة، الشيء الذي يطرح العديد من التساؤلات حول مختلف البنوذ والشروط والأحكام، ونظرا لوفرة التعامل بها بين الناس، اخترنا لكم في هذه المقالة جزء ا مها يسير منها ويطرح الإشكال التالي في حالة القيام بإصلاحات منزلية ضرورية، من يدفع التكلفة المستأجر أو المالك؟

من بين أبرز النزاعات التي تقع بين المالك والمستأجر تعد بمثابة المرآة العاكسة للتحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وحتى الأخلاقية التي تحدث وسط المجتمع.
فعقد الإيجار هو التزام بمقتضاه يمكن للمستأجر الانتفاع من العقار لمدة محدودة أو غير محدودة مقابل مبلغ ايجار معلوم، وينصب عقد الإيجار على كل العقارات الموضوعة للكراء بمختلف أنواع الأنشطة التي ستستعمل بها سواء كانت سكنية، تجارية، حرفية أو الصناعية.

الإصلاحات والترميمات الضرورية
فيما يخص مختلف الإصلاحات والترميمات الضرورية في غالب الأحيان يكون المالك هو من يتحمل مسؤليتها ويلتزم أن يقوم بها ولو كانت بسيطة وأياً كان السبب الموجب لها، لتحقيق الغاية السامية من عقد الإيجار وهي انتفاع المستأجر من العقار ويكون من واجب المالك القيام بمختلف الإصلاحات مثل صيانة الأسطح، المصاعد، قنوات الصرف الصحي، الكهرباء، وكل ما يلحق بالعقار شرط أن يكون مخصصا للاستعمال.

كما أن إلتزام العقد في الغالب يعطي للمستأج الحق في أن يجري جميع الإصلاحات الإستعجالية التي من شأنها حفظ سلامة وأمن وسط عيش المستأجر، شريطة أن ينبه هذا الأخير بذلك قبل بمدة مناسبة، فإذا حصلت خلال هذه الإصلاحات نقص بالمنفعة للمستأجر جاز للأخير طلب إنهاء الإيجار أو إنقاص الأجرة.

إصلاحات الترميمات التأجيرية:

في الغالب ما يتولى مهمتها المستأجر لأنها تكون بسبب إغفاله أو سوء استخدامه للعقار الشيء الذي يفسر إلحاقه للضرر في ظروف شبه عمدية
وهذه الترميمات ضرورية للانتفاع بالعقار المؤجر، إلا أنها تكون بسيطة في الغالب.

ومن أمثلتها:

إصلاح الأرضيات، زجاج النوافذ، أقفال الأبواب، صنابير المياه وإصلاح الأدوات الصحية دهان المنزل،
ومثل هذه الترميمات لا يلتزم بها المؤجر وإنما تقع على عاتق المستأجر ما لم يتم الاتفاق على غير ذلك، طالما كانت نتيجة خطأ المستأجر وقاضي الموضوع هو الذي يقدر إذا كانت الترميمات ضرورية أو تأجيرية.

العرف المتداول:
إن كانت الإصلاحات المحدثة بسيطة فليس للمستأجر حق طلب تعويض عنها أو حبس الأجرة لأن المنفعة المتوخاة من العقار لن تنقص بشكل كبير.
إضافة إلى أن القانون أجاز للمستأجر، إذا كان التلف بسيط أن يقوم بإجراء الترميمات دون حاجة للحصول على إذن من القضاء، وله أن يخصم قيمة الإصلاحات من الأجرة بالتوافق مع المالك.

للتزود بمزيد من الأفكار و النصائح يدعوكم موقع مبوّب في الإبقاء على تواصل دائم مع جديد تدويناته على الرابط التالي: https://blog.mubawab.ma/ar/home-ar/

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *