لا تزال تعمل عن بعد؟ اليك بعض النصائح لمواصلة النجاح

نتيجة للتقدم السريع الذي تشهده تقنيات الاتصالات الحديثة، وانتشار خدمات الإنترنت وكذا اعتماد الشركات أكثر من أي وقت مضى على الحلول الرقمية، تبلورت فكرة الاعتماد والتحول الفرق إلى العمل عن بعد بسبب ما فرضته تداعيات الأزمة الصحية لفيروس كورونا المستجد.
 
لكن ماهي أفضل السبل والممارسات التي يجب تبنيها للاستمرار في إنجاح عملية العمل عن بُعد؟
 
نظرا لما فرضته الظرفية الحالية وتطور الأزمة الوبائية أصبح من الضروري التفكير في إيجاد حلول عملية لإبقاء عجلة العمل والإقتصاد مستمرة، حيث أوصت منظمة الصحة العالمية لكل الشركات والموظفين في جميع أنحاء العالم بالحفاظ على التباعد الاجتماعي، وذلك لضمان سلامة الموظفين.
 
وقد تبنت بشكل فعلي العديد من الشركات الكبرى مثل كوكل و فايس بوك و مبوّب وغيرها في تطبيق إجراءات العمل عن بعد، للتعامل بشكل أفضل في ظل التهديد المتزايد للفيروس التاجي.
 
ومن هنا سنفصح المجال لمجموعة من النصائح التي تفيدك ويمكنك تطبيقها لاستمرارية نجاحك كموظف يعمل عن بعد:
 
-تقسيم وقت عملك بفعالية، والتأكد من انشغال أطفالك أو تواجد من يرعاهم أثناء وقت العمل لتفادي المشتتات. مع تقسيم جدول يومك ليتضمن كافة المهام العملية. بالإضافة لأوقات الراحة. وتنظيم الوقت الصحيح الذي يمكنك اتباعه دون ضغط أو توتر بل العكس يخفف عنك التوتر.
 
-كتابة قائمة بالمهام التي عليك إنجازها وموعد تسليم كل مهمة لتحديد أولوياتك اليومية، لأن ذلك يساعد في خلق الحماس ويحد من التشتت والحيرة بما عليك البدء به، تنظيم الأفكار يبعد عنك الضغط والتوتر الناتج عن الحيرة وهذا شيء مهم في إنجاح العملية.
 
-لا تعمل لمدة أكثر من ساعتين متواصلة، خذ 10 دقائق راحة قد تكون باللعب مع طفلك أو مكالمة سريعة مع صديقك أو متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، لكن وجب كل الحرص على الالتزام بالعمل ووقت العمل دون أي شيء آخر.
 
-استثمر في أدوات ومكان العمل، أهم ما يكون في العمل عن بعد هو الأدوات والمعدات التي تستخدمها أثناء عملك، وأهمها: جهاز حاسب سهل التعامل، انترنت سريع، كرسي مكتب مريح، مساحة عمل منفتحة وقد تضيف لها لمساتك من نباتات أو ديكورات تجعل العمل على المكتب في البيت مريحا نفسيًا.
 
-تخصيص بعض الوقت لتنمية مهاراتك، لا تدع الانشغال بمهام العمل ومسؤوليات البيت تلهيك عن تنمية وتطوير مهاراتك. تعرف دومًا على طرق جديدة لأداء مهامك لتطور أعمالك وتلهم فريق العمل معك في المساهمة في ترقية جودة العمل. يشجعك حضور الفعاليات والدورات أو قراءة المقالات حول جديد مجالك على الإبداع والحماس لإتمام مهامك وتطويرها.
 
إذن فإن تبني خاصية العمل عن بعد لمحاصرة فيروس كورونا شيء مهم، لكن لإنجاح المهمة وجب الحرص ثم كل الحرص على العمل باستحضار حس الوعي بالمسؤولية لكي لا تضر بنفسك وبزملائك في العمل.
و لتقريب الصورة بشكل أفضل قمنا بأخذ بعض الشهادات لبعض الموظفين الذين يشتغلون بشركة مبوّب وكانت إجاباتهم كالتالي :
“من أجل سعادتي ، استثمرت في كرسي جيد ومريح ، فإن قضاء 8 ساعات على الأريكة أو على كرسي على طاولة الطعام فكرة سيئة” .
 
“عدم وجود ورق على المكاتب هو الاتجاه السائد في جميع الأعمال ، فمن الأفضل تخزين كل شيء على الكمبيوتر. يجب أن تكون هذه الممارسة في المنزل جزءًا من تحدياتك حتى لا تفقد أي شيء وتظل منظمًا ” .
 
“العمل عن بعد مبني على الثقة بين المسؤول وأعضاء الفريق. أحاول ألا أتحدث كثيرًا مع أعضاء فريقي لكنني أركز بشكل كبير على التتبع والمواكبة. إيجاد التوازن الصحيح هو الحل الأمثل لإنجاح العملية. من ناحيتي ، نُقرر 3 اجتماعات في الأسبوع عبر تقنية Skype ” .
 
يمكنكم اكتشاف دليل أسس ومبادئ خطة العمل عن بعد المقرح من طرف مبوّب بالضغط هنا
 

في المقال المقبل موقع مبوّب سيكشف عن دليل ايجار شقة للمرة الأولى

لذلك ندعوكم لاكتشاف أول موقع عقاري في المغرب وهو مبوّب الخاص بتأجير أو بيع أو شراء أي نوع من العقار.

تابعوا جديد تدوينات الموقع للبقاء على اطلاع دائم بجميع الأخبار والموضوعات المتعلقة بالعقارات الرقمية وغير ذلك …

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *