الاحتياجات الجديدة لمشتري العقارات في المستقبل

 

مما لاشك فيه أن سوق الاستثمار يعرف قاعدة ذهبية واضحة مفادها أن “الثروات تخلق في وقت الأزمات”. ففي الوقت الراهن وفي ظل التداعيات السلبية لتفشي فيروس «كوفيد-19» على شتى القطاعات الاقتصادية، والمالية فهنالك الكثير من المتعمقين في مجالات عديدة ومتعددة يرون الكثير من الأوجه الإيجابية لهذه الأزمة وأنها التوقيت الأنصب لاستغلال الفرص بكل أنواعها.

 

لكن ماهي هذه الأنواع العقارية التي يمكن استغلالها من طرف المرتدين على هذا القطاع؟

 

ولفهم السوق العقاري بشكل أفضل سوف  نبين بعض الحقائق الاساسية عن الملكية الخاصة، او العقارات الثابتة كما يطلق عليها في بعض الأحيان، حيث يمكن تقسيم السوق إلى نوعين رئيسيين:

 

النوع الاول: العقارات التجارية، وهي التي يحتاجها التجار والمنتجون بصفتها القاعدة او الاساس لبيع او انتاج السلع والخدمات، امثلة على ذلك (الوحدات الصناعية او المكاتب التي تقع في مركز واحد).

 

النوع الثاني: سوق العقارات السكنية، وهذه عبارة عن مباني ومنازل نراها دائماً مايعلن عنها للبيع او للايجار في مكاتب وكلاء وسماسرة العقارات او على مواقعهم الشبكية،أو عبر المنصات الرقمية التي يعد موقع مبوّب من أفضلها.

 

 ويمكن ان تكون عقارات مملوكة حيث يمتلك صاحب العقار الأرض التي يوجد عليها العقار، او للايجار حيث يستأجر صاحب العقار الأرض التي بني عليها العقار.

 

نحو استثمار أفضل وآمن 

 

ففي قطاع العقار، يعد الوقت الراهن فرصة حقيقية  لشراء عقار سواء بهدف السكن أو الاستثمار على المدى المتوسط و الطويل.

 

يمكن وصف سنة 2020 بسنة الأقوياء بالنسبة للقطاع العقاري، فالظرفية الحالية تتطلب جرأة أكبر من قبل جميع العاملين ضمن المعادلة العقارية. وفي الفترة الحالية، فإن البقاء سيكون من نصيب الأكثر ابتكاراً وتعايشاً مع واقع السوق الجديد. ومن المتوقع، حال إعلان السيطرة الكاملة على الوباء أن نشهد نمواً وتطوراً ملموساً على صعيد المبيعات والصفقات وهنا تبرز قوة الأقوياء في تحقيقهم للعديد من الأرباح. 

 

فهذه المرحلة عرفت سن بعض القوانين والتشريعات المبتكرة، بهدف مواكبة المستجدات التي تتماشى مع المتغيرات المستقبلية لدعم القطاع وتخدم العاملين والمتعاملين فيه لفرض حلول حقيقية وجذابة، إذ يقع على عاتق شركات التطوير ومزودي الخدمات توفير حلول جديدة لاستقطاب المستثمرين ورؤوس الأموال مع خلق نوع من التنوع والابتكار بعيد عن الشكل التقليدي المتعامل به سلفا. ومن أبرز الحلول المقترحة، على المطورين و المنعشين العقاريين التوسع والتعمق أكثر بتوفير عروض تتماشى مع احتياجات القطاع الحالي من خلال تقديم قيمة حقيقية وخدمة عملاء استثنائية مع الحرص على توفير حلول مبتكرة، لا تعتمد على تخفيض الأسعار بل بخلق قيمة حقيقية على رأس المال من خلال طرح خطط استراتيجية  كإعفاء المشتري من رسوم الخدمة المرتفعة ورسوم تسجيل العقار وعقارات مصممة بشكل يتناسب مع احتياجات الطلب الجديدة. 

 

في المقال المقبل [سنتعرف على إيجابيات شراء و امتلاك عقار؛)

 

لذلك ندعوكم لاكتشاف أول موقع عقاري في المغرب وهو مبوّب الخاص بتأجير أو بيع أو شراء أي نوع من العقار.

 

تابعوا جديد تدوينات الموقع للبقاء على اطلاع دائم بجميع الأخبار والموضوعات المتعلقة بالعقارات الرقمية وغير ذلك…..

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *