ما مدى تأثير القفزة الرقمية في نجاح القطاع العقاري؟

في السنوات الأخيرة، تطورت تقنيات الاتصال والمعاملات العقارية من خلال التكيف مع وسائل الاتصال الحديثة كيف ذلك؟

فالقطاع الرقمي أصبح يلعب دور الوساطة في مختلف القطاعات حيث أضحى اليوم يتيح للأفراد والمروجين أو الوكالات الاقتراب قدر الإمكان من أهدافهم. وبالتالي إمكانية الحصول على العديد من العروض عن طريق الاتصال اللاسلكي “الإنترنت”.

وكنتيجة أصبحت التكنولوجيات الجديدة اليوم، ضرورية في العديد من المجالات من أجل استقطاب أكثر قدر ممكن من الأرباح، حيث يمكن أن يؤدي اعتماد التكنولوجيا الرقمية إلى تعزيز وتطوير المشاريع، وكذا توسيع نطاق الانفتاح على أسواق عديدة،

فمع ظهور شبكات التواصل الاجتماعية، أصبح العديد من المتخصصين في مجال العقارات يعيدون النظر في تقنيات التسويق التقليدية، حيث نجد على أن أغلبهم اليوم يميلون نحو التسويق الرقمي، من أجل الوصول إلى أكبر عدد من المشترين المحتملين وبتقنيات عالية سواء عن طريق التقنية الثلاثية الأبعاد أو الفيديوهات التي لا تكلف الكثير، هذه المميزات تعتبر ثورة حقيقية تعطل الوسائل التقليدية المستخدمة منذ سنوات خلت وكانت تكلفهم أموال طائلة ونتائجها غير مضمونة.

 

مبوّب والمشاركة الفعلية في رقمنة القطاع

تأتي هذه القفزة النوعية لدى القطاع العقاري نتيجة للبحث عن التميز من قبل شركات التطوير العقاري، مادامت المشروعات العقارية تتشابه في البنية الأساسية والشكل، بالتالي فإن إدخال الحلول الرقمية يشكل إضافة وميزة تنافسية للمشاريع العقارية الحديثة التي تقوم على الأنظمة الرقمية الذكية.

وهذا ما يميز موقع مبوّب الموقع العقاري الأول الرائد والمتخصص في المجال الذي أطلق خدماته في المغرب منذ سنة 2012 ويستضيف الموقع إعلانات المستثمرين والمقاولين العقاريين وكذا الوكالات العقارية ووكلاء العقارات المستقلين، الكل يجتمع في موقع واحد مهني، يقدمون عروضهم المختلفة لفائدة ما يفوق 66 ألف زائر يوميا يلج الموقع.

وفي الأخير أصبح من الممكن تنظيم القطاع العقاري بشكل فعلي وإيجابي يُسهّل عمل المطورين ومكاتب الوساطة العقارية، في المقابل فإن تطوير الأنظمة والأدوات الإلكترونية الذي يسير بشكل مستمر، يهدف إلى الرفع من التطور الحاصل على القطاع العقاري، حتى تصبح أداة حقيقة في مجاراة السوق العقارية وكل الظواهر السلبية، وقادرة على دعم كل مراحل الانتعاش المتوقع خلال الفترة الزمنية المقبلة.

لمعرفة المزيد عن موجة التقدم والازدهار التي يسير فيها المغرب في قطاع التكنولوجيا الحديثة ندعوكم لزيارة الجناح الخاص بجديد تدوينات موقع مبوّب على الرابط التالي:https://blog.mubawab.ma/ar/home-ar/

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *